ما هو انترنت الأشياء IOT و استخداماته Internet of Things

انترنت الأشياء يسير عالمنا بسرعة كبيرة في مجال التكنولجيا ، و أنا أطلق عليها ثورة تكنولوجية غير منتهية ، فكل يوم ترى تطورات تكنولوجية تحصل . و بعد أن أصبحت التكنولوجيا تسير معك في أي مكان تذهب . و بعد أن أصبح الانترنت ضرورة أساسية للحياة . ففي اليام القادمة الانترنت سيدخل في جميع نواحي الحياة و هذا ما نطلق عليه الأن انترنت الأشياء IOT . فما هو انترنت الأشياء و ما هي مجالاته و تطبيقاته ؟للاجابة على هذه الأسئلة و غيرها تابع مقالات ساري لاب لتقرأ كل ما هو جديد في مجال التكنولوجيا .

Thank you for reading this post, don't forget to subscribe!
انترنت الأشياء IOT
انترنت الأشياء IOT

ما هو انترنت الأشياء IOT ؟

حاولت الكثير من الجهات وضع تعريف دقيق لانترنت الأشياء الا أنه من الصعب تحديد تعريف رسمي لأنه لا توجد جهة محددة تتحكم بانترنت الأشياء  و لكن سأقدم تعريفا يشمل انترنت الأشياء .

يُقصد به الجيل الجديد من الإنترنت (الشبكة) الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها. و تشمل هذه الأجهزة الأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة وغيرها  ويتخطى هذا التعريف المفهوم التقليدي وهو تواصل الأشخاص مع الحواسيب والهواتف الذكية عبر شبكة عالمية واحدة ومن خلال بروتوكول الإنترنت التقليدي المعروف. وما يميز إنترنت الأشياء أنها تتيح للإنسان التحرر من المكان، أي أن الشخص يستطيع التحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدّد للتعامل مع جهاز معين.

و  ببساطة إنترنت الأشياء هو العالم الذي بدأنا نعيش بعض من جوانبه حالياً حيث أن بعض الأشياء التي نستخدمها أصبح لديها قدرة الإتصال بالإنترنت، مثلاً الساعات ، التلفزيونات، إسوارات اليد، النظارات و غيرها. لكن ما الذي يخفيه لنا هذا العالم غير ما ظهر حتى الآن و ما المقصود بـ “الأشياء” في عبارة إنترنت الأشياء؟

ما هي ” الأشياء ” في انترنت الأشياء ؟ 

سنعرض هنا  بعض الأمثلة المختارة على الأشياء التي تتخاطب وتتفاهم عبر الإنترنت دون التدخل المباشر للبشر. أنظر الى أن التفاهم بين الأجهزة يجري مباشرة . وأن الإنسان يُعدّ إحدى طرفيات الاتصا مثله مثل الطرفيات الأخرى. يُقصد بالأشياء هنا أي جهاز أو طرفية أو نحو ذلك يمكن تعريفه على الإنترنت من خلال إلصاق عنوان إنترنت (IP) به مثل السيارة، والتلفاز ونظارات جوجل (Google Glass) والأدوات المنزلية المختلفة كالثلاجة والغسالة وأجهزة الإنذار ومداخل العمارات وأجهزة التكييف، وتطول القائمة لتشمل كل شيء من الأشياء الأخرى كالسلع والمنتجات المتوفرة على رفوف المحلات التجارية. كما تتمدد لتشمل أطواق الحيوانات في مزارع التربية وفي المحميات وفي البحار وحتى الأشجار وعناصر الغابات.

القاعدة في تعريف الأشياء “الإنترنتية” هو كل شيء يمكن أن تتعرف عليه شبكة الإنترنت من خلال بروتوكولات الإنترنت المعروفة. والإنسان في هذه الحالة هو المستفيد من كل هذه التفاهمات والاتصالات الشيئية. وبشيء من الخيال العلمي، يصبح الإنسان نفسه “شيئاً” إذا ما أُلصق به أو بمحيطه عنوان إنترنت معين، كأن يُلصق به نظارة أو ساعة أو سوار أو ملابس إلكترونية أو أجهزة أو معدّات طبية عليه أو داخل جسمه.

ما هي ايجابيات و منافع انترنت الأشياء ؟

تُمكِّن إنترنت الأشياء الإنسان من التحكّم بشكل فعاّل وسهل بالأشياء عن قرب وعن بُعد. فيستطيع المستخدم مثلاً تشغيل محرّك سيارته والتحكم فيها من جهازه الحاسوبي. كما يستطيع المرء التحكم في واجبات الغسيل بجهاز الغسالة خاصته، كما يستطيع التعرّف على محتويات الثلاجة عن بُعد من خلال استخدام الاتصال عبر الإنترنت. ومع ذلك فهذه أمثلة على الشكل البدائي لإنترنت الأشياء. أما الشكل الأنضج فهو قيام “الأشياء” المختلفة بالتفاهم مع بعضها باستخدام بروتوكول الإنترنت .

أمثلة على انترنت الأشياء 

انترنت الأشياء IOT
انترنت الأشياء IOT

يمكن للثلاجة التراسل مع مركز التسوق وشراء المستلزمات وتوصيلها بلا تدخل بشري، كما يستطيع حاسوب متخصص في ورشة صيانة سيارات من التفاهم (التراسل) عن بُعد مع سيارة لكشف خطأ فيها دون ما حاجة للسيارة لزيارة الورشة أو أن تتعرف السيارة على حواف وأرصفة وإشارات الطرق واتخاذ قرارات بالسير أو الاصطفاف من دون تدخل السائق. كما يمكن لمرذاذ ماء أن ينطلق بناءً على أمر من حساس الرطوبة والحرارة في محطة الرصد الجوّي. ويُترك للقارئ تخيّل أمثلة كثيرة لإنترنت الأشياء التي بدأت تصبح واقعاً فعلياً في حياتنا اليومية.

انترنت الأشياء في المجال الطبي 

انترنت الأشياء IOT
انترنت الأشياء IOT

يمكن استخدام أتمتة الأجهزة أيضاً في الإدارة الصحية عن بعد، وفي نظام التنبيهات الطارئة. الأنظمة الخاصة بالإدارة الصحية يمكن أن تستخدم في قياس ضغط الدم وإدارة نبضات القلب ويمكن أن تستخدم في الأجهزة الطبية المتطورة مثل أجهزة تنظيم نبضات القلب والأجهزة السمعية. بعض المستشفيات بدأت في استخدام “الأسرّة الذكية” والتي يمكن أن تحدد ما إذا كانت الأسرّة شاغرة، كما يمكن أن تستخدم أيضا لمعرفة ما إذا كان المريض يحاول النهوض. ويمكن أن تقوم أيضاً بضبط نفسها لضمان الضغط المناسب وتقديم الدعم للمريض. يمكن أيضا لأجهزة الاستشعار مراقبة الحالة الصحية لكبار السن في غرف المعيشة. ويمكن للأجهزة اللاسلكية الأخرى أن تشجع المستخدم على الحياة بصحة جيدة مثل أجهزة قياس القلب التي يمكن ارتداؤها. وهناك الكثير من منصات المراقبة الصحية الأخرى.

 

Author: سري هاشممهندس ميكانيكا والكترونيات بالاضافة الى دراستي لعلوم الحاسوب، أعمل حاليا في شركة سايبر و امن معلومات ، اعشق المشاريع الهندسية ومشاريع العلوم بالاضافة الى البرمجيات وعشق الحواسيب والالكترونيات، مهتم بكل ما هو متعلق بالمعرفة الهندسية والحواسيب.

sarihashem0

مهندس ميكانيكا والكترونيات بالاضافة الى دراستي لعلوم الحاسوب، أعمل حاليا في شركة سايبر و امن معلومات ، اعشق المشاريع الهندسية ومشاريع العلوم بالاضافة الى البرمجيات وعشق الحواسيب والالكترونيات، مهتم بكل ما هو متعلق بالمعرفة الهندسية والحواسيب.

Verified by MonsterInsights